لليوم السابع على التوالي.. بلدة زبدين تحت قصف عنيف

12.نيسان.2015

متعلقات

 


تتعرض بلدة زبدين لليوم السابع على التوالي لقصف عنيف جدا من قبل قوات الأسد بجميع أنواع الأسلحة بصواريخ أرض ارض وقذائف المدفعية ناهيك عن الغارات الجوية من الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة.


وكانت قوات الأسد قد سيطرت قبل أشهر على بلدة المليحة الوقعة غرب زبدين وأيضا سيطرت على بلدة حتيتة الجرش الواقعة شمالها، وأقرب نقطة لقوات الأسد عن البلدة تبعد 400 متر تقريبا فقط، حيث ذكر ناشطون أن اكثر من 70 صاروخ أرض ارض واكثر من 1000 قذيفة مدفعية وصاروخية بالإضافة لصواريخ من نوع جديد ذات قوة تدميرية عالية.


ويرى ناشطون أن التمهيد بهذا القصف العنيف هو نية واضحة لمحاولة اقتحام البلدة والسيطرة عليها وخاصة أن الاشتباكات مستمرة وعنيفة جدا على جبهة زبدين الشمالية من جهة حتيتة الجرش.


ويعيش في البلدة حاليا قرابة الـ450 عائلة فقط أوضاعهم صعبة للغاية، فلا غذاء ولا دواء ولا أمن في البلدة، فأصوات الرصاص والانفجارات هي المسيطرة على الوضع العام فيها، كما أن نصف سكانها قد نزحوا الى مناطق تعتبر أكثر أمناً في الغوطة الشرقية او الى العاصمة دمشق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة