لمعالجة الانسحابات من "مؤتمر موسكو".. روسيا توجه الدعوة لـ "كيلو وطيفور"

13.كانون2.2015

متعلقات

وجهت الخارجية الروسية الدعوة لشخصيات معارضة سورية إضافية غير الـ 28 شخصية التي تم ودعوتها في بدايات التحضير لمؤتمر موسكو التشاوري ،المقرر انعقاده في الفترة ما بين الشهر الجاري ، ويجمع شخصيات معارضة إلى جانب وفد عن نظام الأسد للبحث 26 و 29 في إيجاد أرضية مشتركة لحل سياسي للحرب في سورية.

و نقلت وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء من هذه المصادر أن الروس وجّهوا دعوة لشخصيات إضافية من أجل محاولة إقناع وجذب أكبر عدد من الشخصيات المعارضة لاجتماعات موسكو، وأشارت إلى أن أهمها المعارض البارز ميشيل كيلو، ونائب المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية محمد فاروق طيفور، بصفتهما الشخصية، وهما قياديان في التجمع الوطني السوري المعارض، وفي الائتلاف في نفس الوقت.

و قالت الوكالة الإيطالية أن معارضون سوريون انتخبوا للتجمع الوطني السوري الذي يُعتبر أكبر كتلة في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، قيادة له تشمل ميشيل كيلو رئيساً للمكتب السياسي ومحمد فاروق طيفور نائباً له، وبعضوية أنس العبدة، سهير الأتاسي، نصر الحريري، رياض سيف، موفق نيربية وعقاب يحيى.

و يشار إلى أن غالبية الشخصيات التي تم دعوتها قد رفضت حضور مؤتمر موسكو و خصوصاً اعضاء الائتلاف ، الائتلاف الذي قرر أي مشاركة لأعضائه هي بمثابة صك فصل من الهيئة ، و كذلك مجلس قيادة الثورة اضافة لشخصيات مثل معاذ الخطيب و تيار بناء الدولة ، فيما لم تحسم هيئة التنسيق موقفها ، الأمر الذي دفع بروسيا للبحث عن بدائل بغية عدم الخروج من مؤتمر بلا أي نتيجة سيما و أنها هددت المنسحبين بالقول " المؤتمر منعقد بمن حضر " .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة