لمواجهة التظاهرات المتوقعة ... قوات الأسد تستنفر بريف ديرالزور

26.أيلول.2019

تشهد بلدات حطلة ومراط وخشام والصالحية بريف ديرالزور استنفاراً لقوات الأسد والميليشيات الرديفة.

وقالت مصادر محلية لشبكة "ديرالزور24" إنّ قوات الأسد استقدمت تعزيزات من عدة مناطق من ديرالزور، لتعزيز نقاطها في المناطق المذكورة، تحسباً لأي هجوم ممكن نتيجة التظاهرات التي تشهدها المنطقة.

وقالت الشبكة إنّ قوات الأسد أغلقت جميع الطرقات المؤدية إلى المعابر في قرية الصالحية بهياكل السيارات القديمة والمحروقة، فيما يبدو أنه إجراء دفاعي تجريه القوات.

ويشار إلى أنّ هناك دعوات انتشرت في ريف ديرالزور للخروج بمظاهرات، يوم غدٍ الجمعة، بوجه نظام الأسد، متابعةً للمظاهرات التي شهدتها المنطقة الجمعة الماضية، والتي طالبت بخروج قوات الأسد والميليشيات الإيرانية من شرق الفرات، حيث تمكن المتظاهرون من تجاوز حاجزين لقوات الأسد في بلدة الصالحية وطرد العناصر منها، مما سبب ارباك وخلّف حالة من الاستنفار في صفوف قوات الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة