إعدام جماعي

لواء الأقصى يصفي أكثر من 120 معتقلا من جيش النصر وهيئة تحرير الشام

17.شباط.2017
شعاري تحرير الشام وجند الأقصى
شعاري تحرير الشام وجند الأقصى

قال الزبير الغزي أحد شرعيي هيئة تحرير الشام اليوم، إن لواء الأقصى قام بتصفية أكثر من 120 معتقلاً محتجزين لديه، وذلك بعد إنكاره وجودهم، وهم من فصيل جيش النصر وهيئة تحرير الشام، كان اللواء اعتقلهم في وقت سابق أثناء عودتهم من مواقع الرباط بريف حماة الشمالي.

وذكر الزبير عبر قناته الرسمية على "تلغرام" وهو أحد الحاضرين لمناظرة لواء الأقصى قبل بدء المواجهات العسكرية مع هيئة تحرير الشام، أن اللواء اعترف بوجود 15 معتقلاً بينهم ثلاثة من هيئة تحرير الشام، من المفترض أن يتم الإفراج عنهم اليوم بضمانة الحزب التركستاني، وذلك بعد الإفراج عن 15 آخرين في وقت سابق ضمن الاتفاق المبرم مع لواء الأقصى مؤخراً لتسليم الأسرى والخروج من المنطقة باتجاه مناطق سيطرة تنظيم الدولة.

وسبق أن أشيع خبراً مفاده قيام عناصر لواء الأقصى بتصفية المعتقلين لديه وعددهم أكثر من 120 معتقلاً، بينهم 74 من جيش النصر وعناصر من هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام ومدنيين تم اعتقالهم على حواجز اللواء، فيما لم يتم التأكد من صحة المعلومات الواردة حتى الساعة، حيث أن لواء الأقصى مازال يسيطر على منطقة الخزانات جنوب خان شيخون التي تتخذها معتقلاً، حيث يرجح البعض أن يكون اللواء يحاول المراوغة والاحتفاظ ببعض المعتقلين كورقة بيده قبيل خروجه من المنطقة.

ومن المتوقع وحسب الاتفاق المبرم بين هيئة تحرير الشام ولواء الأقصى أن يخرج عناصر اللواء بسلاحهم الخفيف من ريف إدلب وحماة باتجاه ريف حماة الشرقي لمناطق سيطرة تنظيم الدولة وبضمانة الحزب التركستاني، فيما لم يتم تحديد المدة الزمنية لتنفيذ الاتفاق، وذلك بعد مواجهات دامية بين الطرفين استمرت لأكثر من ثلاثة أيام، خسر فيها الطرفات العشرات من العناصر، بينهم أكثر من 30 عنصراً لهيئة تحرير الشام تم تصفيتهم في محكمة موقة من قبل عناصر اللواء.

وتعيد المجازر المرتكبة بحق المعتقلين من قبل لواء الأقصى للأذهان ما فعله عناصر تنظيم الدولة إبان خروجها من ريف إدلب في أواخر عام 2013 لاسيما مدينة حارم، حيث قام عناصره بتصفية جميع المعتقلين في سجن حارم مرتكباً مجزرة مروعة راح ضحيتها العشرات من الشهداء.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة