ليبرمان: ضربنا البنية الأساسية للوجود الإيراني في سوريا ونأمل أن هذا الفصل قد انتهى

10.أيار.2018
وزير الدفاع الإسرائيلي
وزير الدفاع الإسرائيلي

قال وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، إن إسرائيل ضربت كل البنية التحتية الإيرانية في الأراضي السورية، معربا، في الوقت نفسه، عن أمله في أن يكون "هذا الفصل قد انتهى".

كما قالت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي هاجم فجر الخميس عدة قواعد ومواقع عسكرية للنظام وإيران وميليشياتها في سوريا، ونسبت لمسؤولين في أجهزة الأمن الإسرائيلية(لم تسمهم) قولهم إن الهجوم الإسرائيلي الليلة الماضية هو الأشد منذ مايو/أيار 1974 (تاريخ توقف القتال على الجبهة السورية في حرب أكتوبر).

وذكرت "هآرتس" أيضًا أن مسؤولا في وزارة الخارجية الأمريكية أبلغها أن "الولايات المتحدة تقف مع إسرائيل في مواجهة الأعمال العدائية الإيرانية وتدعم حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، حسب قوله.

وأضاف المصدر "إن ثبت قيام إيران بمهاجمة إسرائيل فإن ذلك يدعم القرار الأمريكي بإلغاء الاتفاق النووي معها، فقد كشف إيران عن نواياها الحقيقية".

وكان، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي رسميا عن قصف عشرات الأهداف التابعة للميليشيات الإيرانية في سوريا ردا على استهداف الجولان المحتل بالصواريخ من قبل "فيلق القدس الإيراني"، حسبما أكد أفيخاي أدرعي المتحد باسم الجيش الإسرائيلي.

وأكد "أدرعي" استهداف الاحتلال الإسرائيلي أنظمة ومواقع استخبارات تابعة لفيلق القدس وموقع استطلاع ومواقع عسكرية ووسائل قتالية في منطقة فك الاشتباك في إشارة إلى مدينة البعث وبلدة خان أرنبة.

وفي وقت سابق، قال متحدث عسكري إسرائيلي، إن إسرائيل أخطرت روسيا قبل الضربات التي نفذتها يوم الخميس على عدة أهداف في سوريا.

وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس للصحفيين ”تم إبلاغ الروس قبل هجومنا من خلال الآليات القائمة لدينا“، ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة