طباعة

ليس القصف وحده .. بل البؤس والحاجة لجمع النفايات يقتل أطفال إدلب

06.كانون2.2020

قضى ثلاث أطفال اليوم الاثنين بريف إدلب، جراء انهيار كوم القمامة في أحد المكبات قرب مدينة إدلب، خلال عمل مجموعة من الأطفال على جميع بعض الأشياء التي يمكن الاستفادة منها وبيعها، جراء الحاجة الماسة للعمل وتأمين متطلبات الحياة.

وقال الدفاع المدني السوري إن فرقه تمكنت من انتشال جثامين 3 أطفال من مكب الهباط شمال غرب مدينة إدلب ، حيث كان 5 أطفال يعملون بالبحث بين ركام القمامة عندها سقطت عليهم أكوام القمامة من الأعلى نتيجة انهيار في المكب على إثرها علق 3 أطفال تحت القمامة وخرج إثنان ليقوموا بإبلاغ ذويهم والذين بدورهم أبلغوا الدفاع المدني حيث قامت فرقه بإخراج الأطفال لكن كانوا قد فارقوا الحياة.

وتتنوع المآسي والقصص لمئات العائلات التي تعيش في ريف إدلب، مع الغلاء الجنوني للأسعار وعدم وجود عمل وحركات النزوح التي دفعت الأطفال للعمل في أي شيء يكسبهم بعض المال لسد حاجة عائلاتهم ومتطلباتها.

ويعيش أكثر من 4 مليون إنسان شمالي سوريا وسط أوضاع إنسانية صعبة، في ظل استمرار قصف النظام وروسيا على مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، وقتل المزيد من المدنيين بمجازر يومية ليس آخرها مجزرة أريحا يوم أمس بقصف طيران الأسد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير