طباعة

مؤسسة بارازاني الخيرية تدعم 128 ألف لاجئ سوري يقطنون مخيمات بمحافظة أربيل العراقية

03.شباط.2019

متعلقات

كشف محافظ أربيل نوزاد هادي، اليوم الأحد، عن أعداد النازحين العراقيين واللاجئين السوريين الذين تؤيهم المحافظة، والمساعدات التي قدمتها ‹مؤسسة بارزاني الخيرية› لهؤلاء.

وقال هادي خلال مؤتمر صحفي عقده في منطقة عنكاوة شمال أربيل، «خلال السنوات الأربع الماضية، وعلى الرغم من الأزمات التي واجهها إقليم كوردستان، إلا أن أعدداً كبيرة من النازحين واللاجئين توجهوا نحو الإقليم، حيث هبّت مؤسسة بارزاني الخيرية لنجدتهم ومساعدتهم سواءً عبر إنشاء المخيمات أو تقديم المساعدات الغذائية والمستلزمات المعيشية».

وأضاف محافظ أربيل «مؤسسة بارزاني الخيرية، وإلى جانب تقديم المساعدات للنازحين واللاجئين، ساهمت بالتعاون مع محافظة أربيل في إنجاز العديد من المشاريع الخدمية في المحافظة، كإنشاء مركز التوحد (الأوتيزم)، مشفى الأطفال والتوليد، مشفى العيون، والعديد من المدارس ومشاريع المياه، وتجهيز أكثر من 140 منزل بكافة المستلزمات للعوائل ذات الاحتياجات الخاصة في بحركة».

وكشف نوزاد هادي، أن «مؤسسة بارزاني الخيرية، وبالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي تعمل على إيصال المساعدات الشتوية للنازحين المسيحيين في عنكاوا»، موضحاً أن «أربيل وحدها تؤوي أكثر من 540 ألف نازح عراقي و128 لاجئ سوري، ولولا مساعدات بارزاني الخيرية والهلال الأحمر الإماراتي لما كانت معيشة هذا العدد الكبير من اللاجئين والنازحين ممكنة، وهي محل شكر وتقدير»، وفق موقع "باسنيوز".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير