ماكرون: الأسد ارتكب انتهاكات غير مقبولة بحجة العمليات ضد داعش

16.نيسان.2018
ماكرون
ماكرون

متعلقات

أكد الرئيس الفرنسي، "إيمانويل ماكرون"، عدم وجود خلاف بين بلاده والولايات المتحدة حول الأهداف في سوريا وضرورة الحفاظ على الوجود العسكري.

وأضاف ماكرون، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده اليوم الإثنين، مع رئيسة الوزراء النيوزيلندية، أن الغرض من التحالف الدولي في سوريا منذ البداية كان مكافحة تنظيم الدولة فهو العدو الوحيد لكل من فرنسا والولايات المتحدة.

وتابع "لدى فرنسا سببا للقول بأن مهمتها مع الولايات المتحدة في سوريا ليست مجرد القتال ضد داعش، بل هناك مسؤوليات إنسانية أخرى من بينها تأسيس السلام."

ولفت ماكرون إلى أن "بشار الأسد" ارتكب انتهاكات غير مقبولة ضد الشعب السوري بحجة العمليات ضد تنظيم الدولة، وأنه ضرب بقرارات مجلس الأمن الدولي عرض الحائط، مشدداً على أن التدخل العسكري الأمريكي الفرنسي البريطاني في سوريا جاء في هذا الإطار القانوني.

وشدد ماكرون على أن هناك أولويات ثلاثة أمام فرنسا وهي مكافحة الإرهاب، وضمان إيصال المساعدات الإنسانية مع توفير وقف لإطلاق النار، والوصول إلى حل سياسي في سوريا.

وقال الرئيس الفرنسي، مساء أمس، إنه أقنع نظيره الأمريكي، "دونالد ترامب"، بالبقاء في سوريا وقت طويل، إلا أن ترامب عاد وأكد اليوم أنه يريد سحب قواته من سوريا قريباً.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة