ماكرون يدعو لوقف التصعيد والخارجية الروسية قلقة إزاء الضربات الصاروخية بين سوريا وإسرائيل

10.أيار.2018
صورة من الضربات الإسرائيلية على سوريا
صورة من الضربات الإسرائيلية على سوريا

دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الخمسي، إلى نزع فتيل التوتر في الشرق الأوسط بعد أن قالت إسرائيل إن القوات الإيرانية في سوريا شنت هجوما صاروخيا على قواعد عسكرية إسرائيلية في هضبة الجولان وإنها ردت بشن ضربات صاروخية.


وقال مكتب ماكرون في بيان ”الرئيس على إطلاع مستمر. ويدعو لوقف تصعيد التوتر في الوضع“، كما أكد قصر الإليزيه أن ماكرون سيناقش الشرق الأوسط خلال اجتماع مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل يوم الخميس.

بدورها عبرت الخارجية الروسية عن قلقها من الضربات الصاروخية المتبادلة بين سوريا وإسرائيل.

وفي وقت سابق، أكد متحدث عسكري إسرائيلي، أن إسرائيل أخطرت روسيا قبل الضربات التي نفذتها يوم الخميس على عدة أهداف في سوريا، وقال اللفتنانت كولونيل جوناثان كونريكوس للصحفيين ”تم إبلاغ الروس قبل هجومنا من خلال الآليات القائمة لدينا“، ولم يذكر المزيد من التفاصيل.

ذكر وزير الدفاع الإسرائيلي، أفيغدور ليبرمان، أن إسرائيل ضربت كل البنية التحتية الإيرانية في الأراضي السورية، معربا، في الوقت نفسه، عن أمله في أن يكون "هذا الفصل قد انتهى".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة