مبادرة لتوحيد الجهود السياسية في محافظة الحسكة

21.نيسان.2017

طرحت الحركة الوطنية لأبناء الجزيرة، مبادرة سياسية تهدف لتوحيد الجهود السياسية للقوى السياسية الفاعلة في الحسكة، بعد تبعثر الجهود وعدم تنظيمها وتنسيقها بين جميع القوى.


واقترحت الحركة الوطنية إنشاء جبهة للعمل الديمقراطي للقوى السياسية الفاعلة في محافظة الحسكة تكون بمثابة الأم السياسية لهذه القوى، حيث يتم تنظيم العمل و المقاربات السياسية والخطط الإعلامية ضمن إطارها و تلزم بهذا كل المكونات في هذه الجبهة بمخرجاتها.


وتقوم هذه الجبهة على عدة مبادئ عليا تتضمن وحدة سوريا أرضا و شعبا، و العمل مع كل القوى السورية الوطنية على إسقاط نظام الاستبداد ، و صناعة المستقبل الديمقراطي، مع عدم الاعتراف والرفض المطلق لسلطات الأمر الواقع في الحسكة.


كما تتضمن المبادئ العمل على الحيلولة دون قيام أي نظام فيدرالي ذي صبغة قومية أو طائفية، واحترام التنوع الثقافي والتعدد الإثني و الديني و الطائفي في سوريا المستقبل، والحفاظ على السلم المجتمعي ومبادئ العيش المشترك بين جميع المكونات، و اعتبار التصادم الأهلي خطاً أحمر، وصياغة العقد الاجتماعي في سوريا حق أصيل لكل أبناء الشعب السوري، إضافة لنبذ الإرهاب والعمل مع كل القوى الوطنية.


وأشارت الحركة في بيانها إلى أنه وبعد سنوات طويلة بذل خلالها أهل محافظة الحسكة التضحيات المريرة استطاعت مجاميع ثورية و وطنية و إعلامية أن تجترح المعجزة باستنبات السياسة في ظل التصحّر السياسي الذي عانت منه البلاد لعقود من الزمن، و يحقّ أن نفخر اليوم بانبثاق عدة كيانات سياسية وثورية في محافظة الحسكة ما يشي بتعطش هذا الشعب للعمل السياسي الديمقراطي الذي سيصنع النهضة يوما ما .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة