مبعوث بوتين: الضربات الجوية بإدلب مستمرة زاعماً مراعاة أمن المدنيين ...!!!

26.نيسان.2019

قال المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتيف، إن الضربات الجوية في محافظة إدلب، مستمرة، زاعماً أنها تراعي أمن المدنيين هناك، في وقت لم يشر المسؤول الروسي لعدد المجازر التي ارتكبها الطيران الروسي مؤخراً بعد اتفاق سوتشي.

ومنذ توقيع اتفاق سوتشي، وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، قرابة 4594 خرقاً تسبَّبت في مقتل 248 مدنياً، بينهم 82 طفلاً، منذ دخول اتفاق سوتشي حيِّز التَّنفيذ في 17 أيلول من العام الماضي، كان النظام السوري مسؤولاً عن 4476 خرقاً منها، في حين أن القوات الروسية نفَّذت ما لا يقل عن 34 خرق.

ووفق تقرير الشبكة فقد أسفرت هذه الخروقات عن مقتل 248 مدنياً، بينهم 82 طفلاً، و43 سيدة، وخلَّفت خمسة مجازر، قتل النظام السوري 185 مدنياً بينهم 71 طفلاً، و36 سيدة وارتكب 3 مجازر، في حين قتلت القوات الروسية 63 مدنياً بينهم 11 طفلاً و7 سيدات وارتكبت مجزرتين.

وأكَّد التقرير أنَّ قوات الحلف السوري الروسي خرقت اتفاق خفض التَّصعيد في المناطق كافة، وفي منطقة إدلب، كما خرقت مراراً اتفاق سوتشي الموقَّع في أيلول 2018 ومارست قوات النظام السوري جريمة التَّشريد في إطار منهجي وواسع النِّطاق، ومنظَّم ضدَّ السكان المدنيين.

وسبق تصريحات اليوم، أن نفت وزارة الدفاع الروسية، شنها ضربات جوية على منطقة خفض التصعيد في إدلب شمالي سوريا، بعد قصفها يوم السبت التاسع من أذار الجاري بغارات عدة قرية المنطار بريف إدلب الغربي وارتكابها مجزرة.

وشنت الطائرات الحربية الروسية العشرات من الغارات الجوية على مناطق بريف إدلب، سجلت عدة مجازر بحق المدنيين، في السجن المركزي بإدلب وحي الكسيح بمدينة إدلب، كما ارتكبت مجزرة في بلدة كفريا، واستهدفت مرافق مدنية حيوية عدة، مايكذب الادعاءات الروسية في تجنيب المدنيين اي قصف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة