متأثرة بإصابتها .... وفاة مسنة كردية بعد اعتداء مجموعة مسلحة على منزلها بعفرين

06.أيلول.2019

توفيت سيدة مسنة من المكون الكردي في منطقة عفرين اليوم الأحد، متأثرة بجراح أصيبت بها جراء اعتداء عناصر مسلحة عليها خلال تواجدها في منزلها قبل نحو أسبوع ونصف في مدينة عفرين بريف حلب، بهدف السرقة.

وقالت مصادر محلية من منطقة عفرين إن العجوز الكردية "حورية محمد بكر" توفيت متأثرة بإصاباتها نتيجة تعرضها للضرب والتعذيب على يد مجموعة مسلحة، وذلك بعد نحو أسبوعين من استشهاد زوجها العجوز "محي الدين أوسو" في العملية ذاتها.

وتشير المصادر إلى أنه في الخامس والعشرين من أب الماضيـ اقتحمت عصابة مسلحة منزل المواطن محي الدين اوسو 78 عاماً ، من أهالي قرية قطمة، والكائن في حي الأشرفية في محيط مقصف جين ( خلف كازية عيشة ) وذلك بغاية السطو المسلح، حيث أقدمت العصابة حينها على تقييد الزوجين العجوزين وتعريضهما للضرب والتعذيب ما أدى لاستشهاد محي الدين على الفور.

أما زوجته "حورية محمد بكر" البالغة من العمر 74 عاما أصيبت حينها بكدمات كبيرة في منطقة الوجه والصدر مسببة نزيفا داخليا، وبعد قضائها يوما واحدا في المشفى، تمت إعادتها لمنزلها لتفارق الحياة هي الأخرى وذلك بعد مرور 12 يوما على استشهاد زوجها محي الدين.

وطالبت صفحات كردية ونشطاء أكراد من منطقة عفرين الفصائل المسيطرة على المنطقة من الجيش الوطني والشرطة العسكرية بفتح تحقيق في الحادثة وكشف الجهات المتورطة بمقتل السيدة الكردية وزوجها ومحاسبتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة