متحدث التحالف الدولي: ندعم أي مبادرات أممية بشأن مخيم "الركبان"

03.تشرين1.2019

أعلن المتحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، العقيد مايلز كاغينز، الأربعاء، أن التحالف على استعداد لدعم أية مبادرات للأمم المتحدة في مخيم "الركبان"، وهو على اتصال وثيق بالمنظمة.

وقال كاغينز لوكالة "سبوتنيك" الروسية، معلقاً على اتهامات روسيا وسوريا بتعطيل إجلاء اللاجئين من مخيم "الركبان": إن قوات التحالف العسكرية مستعدة دائمًا لدعم أية مبادرات للأمم المتحدة".

وأضاف كاغينز: إن القوات تهدف إلى تخفيف المعاناة وتحسين حياة الأشخاص الذين يعيشون في مخيم الركبان، بما في ذلك ودعم أي عودة آمنة وطوعية للأشخاص إلى الوطن.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تواصل ممارسة الضغط على روسيا لإقناع سلطات النظام بتنظيم وصول المساعدات الإنسانية الضرورية إلى المخيم، موضحاً أن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة سيواصل الحفاظ على اتصال وثيق مع الأمم المتحدة بشأن هذه القضايا.

وسبق أن أكدت متحدثة باسم الخارجية الأميركية لقناة "الحرة"، الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تدعم الجهود الإنسانية التي تقودها الأمم المتحدة في سوريا وتدعو النظام السوري وروسيا إلى فعل الشيء ذاته، بعد اتهامات موسكو لواشنطن بعدم تنفيذ التزاماتها بشأن مخيم الركبان.

وجاء الرد الأميركي على اتهامات من روسيا بعد أن أعلنت موسكو إن خطة إخراج المدنيين من مخيم الركبان فشلت، واتهمت الولايات المتحدة الأميركية بعدم تنفيذ بالتزاماتها، بعد أن اتهم مكتبا التنسيق الروسي والسوري الخاصان بملف إعادة اللاجئين السوريين الولايات المتحدة، بإحباط خطة أممية لإجلاء النازحين عن مخيم الركبان بمنطقة التنف جنوب شرقي سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة