مجازر ويوم دامي في إدلب.... أكثر من 30 شهيداً بقصف جوي للطيران الأسدي والروسي

08.تشرين2.2016

استشهد 18 مدنياً، جلهم من الأطفال اليوم، جراء قصف الطيران الحربي الأسدي على بلدة بعربو بريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع ارتكاب مجزرة مروعة أخرى ارتكبها الطيران ذاته بحق المدنيين العزل في مدينة خان شيخون القريبة.

وقال ناشطون إن 18 مدنياً من عائلة واحدة، بينهم 13 طفلاً استشهدوا جراء قصف الطيران الحربي بالصواريخ المظلية لبلدة بعربو عصر اليوم، إذ عملت فرق الدفاع المدني لساعات طويلة حتى تمكنت من انتشال الشهداء الذين حولتهم الصواريخ لأشلاء، فيما قامت بنقل المصابين للمشافي الميدانية والنقاط الطبية.

وفي مدينة خان شيخون القريبة استشهد 11 مدنياً بينهم ستة أطفال وامرأتين حامل مع اجنتهما، جراء قصف الطيران الحربي الأسدي على منازل المدنيين وسط المدينة بعدة صواريخ خلفت دمار كبير في عدة مباني سكنية.

وفي سياق متصل، شن الطيران الحربي الأسدي والحربي الروسي أكثر من 24 غارة جوية على مدن وبلدات المحافظة اليوم، بينها أكثر من 13 غارة بالقنابل العنقودية، وغارتين بالفوسفور الحارق والنابالم المحرم دولياً، خلفت شهيدة في معرة مصرين وآخر في مدينة إدلب وعشرات الجرحى.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة