سيادة الثورة على المعبر

مجالس درعا المحلية تؤيد بالأغلبية فتح معبر نصيب شريطة تحقيق مكاسب ثورية

04.تشرين1.2017

نظم مجلس محافظة درعا الحرة اليوم اجتماعا للتشاور حول ملف معبر نصيب الحدودي الواقع بريف درعا الشرقي، وذلك بمشاركة المجالس المحلية في الريف الشرقي، وتم الاجتماع في مدينة بصرى الشام المحررة.

وأكد ناشطون على أن غالبية المشاركين أبدوا تأييدهم لفتح المعبر ولكن مع وجوب أن يكون فتحه من مصلحة الثورة وما يحقق أهدافها.

وأشار ناشطون إلى أن نسبة التأييد وصلت لـ 90%، ولكن بشرط ضمان سيادة الثورة على المعبر والتمسك بثوابتها وتحقيق مكاسب ثورية بشأن قضايا عدة تشمل عودة المهجرين وإطلاق سراح المعتقلين وغيرها.

وكان الاجتماع قد ضم رؤساء و مندوبين عن المجالس المحلية بغية التشاور حول الفائدة المرجوة من فتح معبر نصيب للحاضنة الشعبية والثورة.

والجدير بالذكر أن الأيام الماضية شهدت اجتماعات شملت المجالس المحلية في المنطقة الغربية، وأسفرت عن نتائج مماثلة، حيث يهدف مجلس المحافظة للخروج بقرار توافقي من الجنوب حول ملف المعبر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة