مجالس محلية بريف حلب تمنع وتحذر من التداول بفئة الـ "ألفين ليرة"

10.كانون1.2019

قررت المجالس المحلية المركزية في مدن إعزاز ومارع وصوران وأخترين والراعي منع التداول بفئة الألفين من العملة السورية، لعدم وجود رصيد لها ومحاولة نظام الأسد ضخها بالسوق المحلية للريف الشمالي لاستنزاف مخزون المنطقة من الدولار والليرة التركية.

وقال بيان صادر عن المجلس المحلي لمدينة أخترين وريفها إن هذه الخطوة جاءت نظرا لما تعانيه المنطقة من تخبطات أمنية وعدم استقرار سعر صرف الليرة السورية.

وحددت المجالس مهلة شهر من تاريخ اليوم للتخلص من فئة الألفين واستبدالها، مع إبلاغ من يلزم من صرافين وتجار لتلافي الموضوع تحت طائلة المصادرة والاتلاف بعد انتهاء المدة.

وسجلت الليرة السورية خلال الأيام الأخيرة انخفاضاً وانهياراً كبيراً، وصل لأدنى مستوى له منذ ثماني سنوات، لتصل إلى حد 950 ليرة مقابل دولار أمريكي واحد، في ظل غلاء فاحش للأسعار واستغلال التجار وأصحاب رؤوس الأموال، قبل أن تشهد تحسناً طفيفاً الأسبوع الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة