مجزرة بحق المدنيين ... قصف جوي ومدفعي وصاروخي على ريفي حمص وحماة

17.نيسان.2018
 إسعاف أحد الجرحى في قرية عزالدين نتيجة القصف الجوي الذي استهدف القرية من قبل الطيران الحربي
إسعاف أحد الجرحى في قرية عزالدين نتيجة القصف الجوي الذي استهدف القرية من قبل الطيران الحربي

متعلقات

ارتكبت قوات الأسد مجزرة بحق المدنيين بريف حمص الشمالي، حيث تعرضت مدن وبلدات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي الإثنين، لقصف عنيف أدى لسقوط شهداء وجرحى.

وذكرت فرق الدفاع المدني أنها وثقت ارتقاء 6 شهداء كحصيلة أولية نتيجة القصف المدفعي والصاروخي الذي شنه نظام الأسد على قرية الزعفرانة بريف حمص الشمالي.

وأشار الدفاع المدني إلى أن أكثر من 40 جريحا بينهم مصابون بحالات خطرة سقطوا جراء القصف، في الوقت الذي تواصل فيه فرق الدفاع المدني في الاستجابة الطارئة في انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى لأقرب مركز طبي.

وكان الطيران الحربي قد شن أمس الإثنين غارات جوية عنيفة وسط قصف مدفعي على مدن وبلدات تلبيسة والزعفرانة وديرفول وتلول الحمر ودلاك وعزالدين والحمرات والقنطرة وبريغيت والقنيطرات، تسببت عدد من الجرحى في صفوف المدنيين.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد يحاول منذ أول أمس الأحد، التقدم على محاور وجبهات ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي المحاصَرين، بهدف خنق المدنيين والثوار في المنطقة بغية إجبارهم على القبول بالتهجير، حيث تمكن الثوار من تكبيد قوات الأسد خسائر بشرية ومادية كبيرة، وصدوا غالبية الهجمات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة