مجزرة بقصف جوي للنظام استهدفت مدارس تأوي نازحين في معرة مصرين بإدلب

25.شباط.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استشهد عشرة مدنيين كحصيلة أولية وجرح آخرين اليوم الثلاثاء، بقصف جوي لطيران النظام الحربي استهدف مدارس تأوي نازحين بمدينة معرة مصرين بريف إدلب الشمالي، في وقت ارتفعت حصيلة الضحايا بإدلب إلى 16.

وقال نشطاء إن الطيران الحربي استهدفت مدرستين تستخدم مراكز إيواء لنازحين في مدينة معرة مصرين، ما أدى لسقوط أكثر من عشرة شهداء كحصيلة أولية، ضمن حملات انتقامية من الطيران الروسي وطيران النظام.

وتقوم فرق الدفاع المدني في ظل ظروف صعبة جراء استمرار القصف بالاستجابة للضربات الروسية وقصف النظام على المنطقة، حيث تتواصل الغارات الجوية بشكل كبير، بالتزامن مع القصف الصاروخي والمدفعي على المنطقة.

وكانت ارتفعت حصيلة الشهداء في مدينة إدلب إلى ستة مدنيين بينهم مدرسين، جراء استهداف النظام بالمدفعية والراجمات العنقودية والطيران الحربي، أحياء المدينة مركز المحافظة، تركز القصف على المدارس التعليمية بشكل مباشر، مستهدفة ستة مدارس وروضات.

وقالت مصادر من مدينة إدلب، إن القذائف الصاروخية تركزت على أحياء المدينة المكتظة بالسكان، وطالت المدارس التعليمية بشكل مباشر وقت الدوام الرسمي، حيث تعرضت - مدرسة خالد شعار، وطه غريب، وروضة المناهل، ومدرسة براعم النموذجية، ومدرسة فاتح السيد ومدرسة مصطفى عفارة، ومدرسة الثورة" لقصف مباشر.

وفي السياق تتعرض مدينة سرمين وبلدات النيرب وقميناس لقصف جوي وصاروخي عنيف ومركز من يوم أمس دون توقف، في وقت كانت شهدت النيرب معارك عنيفة افضت لاستعادة السيطرة عليها من قبل فصائل الثوار.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة