مجزرة ثانية في دير الزور يرتكبها طيران العدو الروسي .. ارتفاع عدد شهداء اليوم إلى أكثر من 20

27.تشرين2.2016
الصورة تعبيرية أرشيفية
الصورة تعبيرية أرشيفية

ارتكبت الطائرات الحربية الروسية مجزرة ثانية في محافظة ديرالزور بعد أن سجل ناشطون ارتقاء 16 شهيدا في حي الحميدية بعد أن أغارت الطائرات على سوق الخضار في الحي.

فقد أكد ناشطون على أن طائرة روسية استهدفت المعبر المائي المؤدي للمدينة والواقع تحت نفوذ تنظيم الدولة بغارة جوية، ما أدى لاستشهاد خمسة مدنيين وسقوط جرحى.

وللعلم فإن المدنيين في ديرالزور يعانون من ظروف صعبة نظرا لاضطرارهم إلى العبور بين ضفتي نهر الفرات بالقوارب المائية بعد قيام طائرات التحالف الدولي بتدمير الجسور المشيدة على النهر، حيث أكد ناشطون أن جسور "السياسية – الصالحية - العشارة - الميادين - السكة" خرجت عن الخدمة خلال الأشهر الماضية بعد قصفها بحجة استخدامها من قبل تنظيم الدولة للتنقل بين مناطق سيطرته في المحافظة.

وتعتبر هذه الجسور الطرق الوحيدة لعبور المدنيين والتنقل بين أحياء وقرى وبلدات ريف دير الزور، وبتدميرها تغدو مناطقهم شبه محاصرة، إذ يصعب عبور نهر الفرات لاسيما في فصل الشتاء حيث تفيض مياه النهر ويصعب تجاوزها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة