مجزرة جديدة بحق المدنيين ترتكبها طائرات التحالف الدولي في منبج وريفها

28.تموز.2016

تتواصل الهجمة العسكرية التي تقودها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" بدعم جوي كبير من التحالف الدولي، على مدينة منبج، وسط سقوط العشرات من الشهداء بمجازر باتت يومية ترتكبها طائرات التحالف بقصف المدنيين العزل.


وقال ناشطون إن طيران التحالف الغربي ارتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين العزل في بلدة الغندورة شرقي مدينة منبج، راح ضحيتها أكثر من 15 شخصاً وعشرات الجرحى، يحاول الاهالي في البلدة انتشال الجرحى وسط ظروف بالغة في الصعوبة ورصد لحركة السيارات التي تقوم طائرات الاستطلاع التابعة للتحالف برصدها واستهدافها.


وفي مدينة منبج التي تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات "قسد" وعناصر تنظيم الدولة على عدة محاور أفاد ناشطون بسقوط ثلاثة شهداء "رجل وامرأتين"، جراء قصف جوي لطيران التحالف على أحياء المدينة في شارع الرابطة صباح اليوم.


تجدر الإشارة إلى أن طائرات التحالف الغربي ارتكبت عدة مجازر بحق المدنيين في مدينة منبج وريفها أبرزها مجزرة التوخار، والتي اعترف التحالف بها استناداً لمعلومات خاطئة من القوات البرية على الأرض المتمثلة بـ "قسد".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة