مجزرة ضحيتها تسعة مدنيين من عائلة واحدة بقصف روسي على كفرتعال بحلب

21.كانون2.2020

ارتكب الطيران الحربي الروسي اليوم الثلاثاء، مجزرة بحق عائلة في بلدة كفرتعال بريف حلب الغربي، في وقت سقط عدة شهداء بقصف مماثل على بلدات أخرى في المنطقة، وسط تصعيد جوي روسي عنيف هناك.

وقال نشطاء من ريف حلب، إن الطيران الحربي الروسي استهدف بعدة غارات منازل المدنيين على أطراف بلدة كفرتعال، أوقع مجزرة بحق عائلة من تسعة مدنيين، " الأب والأم وخمسة أطفال وشاب"، وجرح آخرين.

وفي السياق، استشهد شاب بقصف جوي روسي على أطراف بلدة كفرتعال، كما استشهدت طفلة بقصف مماثل على بلدة تقاد، في وقت تقوم فرق الدفاع المدني بعمليات الاستجابة لمواقع القصف التي تتعرض لها مناطق ريف حلب بشكل عنيف.

وبدأت قوات النظام وروسيا والميليشيات الأخرى قبل أيام حملة جوية عنيفة من الطيران الحربي والصواريخ على بلدات ريف حلب الغربي، تزامناً مع إعلانها هدنة بريف إدلب، في وقت تهدد تلك القوات بعملة عسكرية على مناطق ريف حلب الغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة