مجزرة مروعة ترتكبها الطائرات الروسية بحق المدنيين في مدينة البوكمال

05.تشرين2.2015

ارتبكت طائرات العدوان الروسي مجزرة مروعة جدا بحق المدنيين في ريف ديرالزور الشرقي، حيث شنت الطائرات الحربية عدة غارات جوية على مدينة البوكمال استهدفت المنطقة الواقعة بين جامع سيدنا عمر بن الخطاب وحديقة البلد والمنطقة الصناعية ومدرسة القادسية.

وارتقى نتيجة هذا القصف الهمجي أكثر من 50 شهيدا من المدنيين بينهم 4 نساء و13 طفلا، وسقط عشرات الجرحى، في ظل إمكانية ارتفاع أعداد الشهداء نظرا لخطورة إصابات بعض الجرحى.

وذكرت وكالة أعماق أن الغارات تركزت على الأسواق الشعبية في المدينة وعلى الأحياء السكنية.

ونشر ناشطون مقاطع مصورة تظهر حجم الدمار الكبير الذي لحق بالأماكن المستهدفة في المدينة.

وتم توثيق أسماء بعض الشهداء الذين ارتقوا فيما بقي العديد منهم مجهولو الهوية حتى اللحظة، والموثقون هم:
١- مثنى الحسيب
2- حميد الحسيب
٣- احمد المدرع
٤- محمود حميد البتلة
٥- حبيب جمعة الراوي
٦- عدنان العبد الامير
٧- فرحان علي الغضيب
٨- حسيب حاج احمد
٩- محمد وليد زعين
١٠- رائد أنور البرغش
11-أحمد هاشم الرفيق البرغش
12- طفل ابن حكوم السلمان
13- محمد وليد الجوزة
14-اياد كسرى الكنيهر
15-16 أبناء حامد الحمد
17-ابن جمال الحاج علي
18-محمود بسام الشريف
بالإضافة لستة شهداء من عائلة معاذ حكوم الدبس "أم وخمسة أطفال".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة