مجزرة مروعة في كفربطنا تجاوز عددهم الـ50 شهيدا جلهم من الاطفال والنساء

16.آذار.2018
مدينة كفربطنا بعد استهدافها بقنابل النابالم الحارق
مدينة كفربطنا بعد استهدافها بقنابل النابالم الحارق

وقعت مجزرة مروعة في مدينة كفربطنا بالغوطة الشرقية عقب غارات جوية من الطائرات الحربية الروسية استهدفت تجمعا للمدنيين راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى، مع صعوبة كبيرة في نقل الجرحى إلى المشافي الميدانية جراء استمرار القصف العنيف واستهداف كل شيء.

وأكد ناشطون في كفربطنا أن أكثر من 50 شهيدا وعشرات الجرحى سقطوا جراء الغارات الجوية العنيفة بكل أشكال الإجرام من قنابل عنقودية وفوسفورية ونابالم حارق وأيضا الغازات السامة، والتي استهدفت منازل المدنيين العزل وتجمعاتهم السكنية، ما أدى لسقوط هذه العدد من الكبير من الشهداء والجرحى، حيث شوهدة أعمدة الدخان وألسنة اللهب تتصاعد من المنازل، حرق فيها العديد من المدنيين أحياء.

الغوطة الشرقية بكل ما تبقى منها تتعرض لحملة انتقامية كبيرة جدا تستهدف المدنيين بشكل رئيسي، وذلك بسبب الخسائر الكبيرة التي منيت بها قوات الأسد يوم أمس بعد خسارتها أكثر من 100 قتيل على جبهة الريحان، وقتل أكثر من 80 عنصراً وتدمير عدة أليات على جبهات مدينة حمورية.

كما تعرضت اليوم مدينة زملكا وبلدة حزة لغارات جوية عنيفة جدا من الطائرات الحربية والمروحية والتي ألقت بكل أشكال الإجرام وتسببت بسقوط شهداء وجرحى بين المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة