مجزرتان في "معرة النعمان ومرديخ" .. قصف روسيا والنظام متواصل وعدد الشهداء تجاوز 13 بإدلب

19.كانون1.2019

استشهد قرابة 13 مدنياً وجرح العشرات اليوم الخميس، بقصف جوي وأرضي للنظام وروسيا على مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، متسبباً بمجزرتين في معرة النعمان بقصف صاروخي وفي مرديخ بقصف جوي.

وقال نشطاء إن طيران النظام وروسيا والمدفعية والراجمات استهدفت بشكل عنيف اليوم مدينة معرة النعمان وسراقب وريف إدلب الشرقي، كمال طال القصف قرى جبل الزاوية، وخلف حتى لحظة كتابة التقرير 13 شهيداً مدنياً.

واستشهد خمسة مدنيين من عائلة واحدة في مدينة معرة النعمان، جراء قصف صاروخي للنظام طال المدينة مساء اليوم، سبق ذلك سقوط شهيدين إحداهما طفلة بقصف جوي روسي على المدينة صباحاً.

وفي قرية مرديخ، سقط أربعة شهداء بينهم أطفال وسيدة بقصف جوي لطيران النظام المروحي والطيران الحربي الروسي، في حين استشهد رجل وزوجته بقصف جوي للنظام على قرية دير سنيل.

وقامت فرق الدفاع المدني السوري التي استجابة لجميع مواقع القصف اليوم، بإسعاف المصابين وانتشال الشهداء، حيث تعرض فريقها في مركز سراقب لغارات مزدوجة في قرية مرديخ خلال عملياتها على إسعاف المصابين.

وتعمل روسيا والنظام من خلال تكثيف القصف الجوي والصاروخي على المنطقة الواقعة جنوب الأوتوستراد الدولي "حلب - سراقب - جسر الشغور"، تشمل مناطق ريف إدلب الجنوبي ومعرة النعمان وجبل الزاوية وريف إدلب الشرقي وريف سراقب، لتهجير المنطقة من سكانها بشكل ممنهج.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة