طباعة

مجزرتين في الرقة.. الأولى على يد الروس والثانية بيد التحالف

23.تموز.2017
شهداء و جرحى جراء القصف الجوي الروسي على بلدة زور شمر بريف الرقة الشرقي
شهداء و جرحى جراء القصف الجوي الروسي على بلدة زور شمر بريف الرقة الشرقي

يتواصل نزيف الدم في مدينة الرقة وريفها، على يد القوى التي تتصارع في المحافظة، مخلفاً بشكل يومي مجازر متتالية بحق المدنيين العزل، وسط صمت دولي مطبق، واستمرار الاشتباكات على محاور عدة.

 

وارتكب الطيران الحربي التابع للتحالف الدولي مجزرة مروعة بحق المدنيين العزل، بعد استهداف محيط مدرسة طارق بن زياد في مدينة الرقة، خلفت ستة شهداء من المدنيين وعشرات الجرحى.

 

بدوره طيران الأسد والطيران الروسي ارتكب مجزرة ثانية بحق المدنيين في الرقة، من خلال استهداف بلدة زور شمر ومخيم للنازحين في البلدة وبلدة معدان القريبة، راح ضحيتها عدد من الشهداء والجرحى غالبيتهم من الأطفال.

 

وتستمر العمليات العسكرية لقوات الأسد وقسد ضد تنظيم الدولة في الرقة، حيث تسعى قسد لاستكمال السيطرة على مدينة الرقة بعد معركة بدأت بها قبل قرابة 50 يوماً، في الوقت الذي ما زالت تحاول قوات الأسد التقدم جنوب مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير