طباعة

مجلس حي القدم المحلي يحمّل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه المدنيين المحاصرين

09.تموز.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

انتقد المجلس المحلي في حي القدم عدم تمكن الأمم المتحدة من إدخال المساعدات الإنسانية إلى الحي المحاصر منذ فترة طويلة.

ونشر المجلس بيانا عقب سماح قوات الأسد بدخول قافلة مساعدات إنسانية لبلدات الجنوب الدمشقي المحاصرة، حيث دخلت بعد ظهر أمس السبت قافلة مساعدات إغاثية تتضمن 27 شاحنة تابعة من الأمم المتحدة بالتنسيق مع الهلال الأحمر العربي السوري إلى بلدات يلدا وببيلا وبيت سحم عبر حاجز سيدي مقداد في بلدة ببيلا.

ونوه البيان إلى "أن المساعدات الإنسانية لم تدخل إلى الحي من التاسع عشر من حزيران عام 2015، علماً أن الحصار ما يزال مطبقاً على الحي منذ سنوات بالرغم من اتفاق الهدنة المبرم مع قوات النظام"، مطالباً كلاً من الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدولي وهيئة الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية بإدخال المساعدات الإغاثية إلى الحي المحاصر.

وطالب المجلس كلا من الهلال الأحمر والصليب الأحمر الدولي وهيئة الأمم المتحدة والنظمات الحقوقية بتحمل مسؤولياتهم تجاه الحي المحاصر منذ سنوات وان تشمل الحي هذه المساعدات الإغاثية والطبية والإنسانية، بما أن حي القدم الدمشقي من هو بوابة مدينة دمشق الجنوبية وجزء لا يتجزأ من جنوب دمشق المحاصر.

وأكد المجلس على ضرورة على ضرورة رفع الحصار عن جميع المناطق المحاصرة ووصول المساعدات الإنسانية إلى جميع المحاصرين وإطلاق سراح المعتقلين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

صور متعلقة