مجلس درعا المحلي يطالب المجتمع الدولي بالعمل على فك الحصار عن مدينة الصنمين

19.أيار.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

طالب مجلس محافظة درعا التابع للحكومة السورية المؤقتة المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الإنسان بالإسراع إلى فك الحصار الذي يفرضه نظام الأسد على مدينة الصنمين بريف درعا.

وأكد المجلس عبر بيان أصدره على أن نظام الأسد يواصل حصار مدينة الصنمين لليوم الخامس على التوالي.

وأضاف المجلس: ليس غريبا على النظام الأسدي هذا العمل الإجرامي الهمجي الذي يظهر مدى الحقد والكراهية لشعلة الثورة وغير آبه لحرمة شهر رمضان المبارك.

ولفت المجلس إلى أن نظام الأسد حمّل أهالي المدينة ذنب حماقات شبيحته وسوء تعاملهم مع الأهالي.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد فرض حصارا خانقا على مدينة الصنمين قبل أيام على خلفية اشتباكات جرت بين أهالي المدينة وقواته على خلفية اعتقال الأخير لثلاثة شبان من المدينة.

ومنعت قوات الأسد حركة الدخول والخروج من وإلى المدينة، إضافة لمنع دخول المواد الغذائية والطبية إلى المدينة.

ويذكر أن الاشتباكات أدت لمقتل ملازم وعدة عناصر من قوات الأسد، بالإضافة إلى إصابة النقيب "عمر جمعة" رئيس الأمن الجنائي في مدينة الصنمين بجروح.

وأكد ناشطون أن مدينة الصنمين تشهد في هذه اللحظات اشتباكات عنيفة، دون ورود تفاصيل إضافية حتى اللحظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة