مجلس سوريا الديمقراطية سيرفع علمه فوق كل المقاطعات التابعة له في سوريا

30.تموز.2017
رياض درار
رياض درار

أكد الرئيس المشترك لـ"مجلس سوريا الديمقراطية"، "رياض درار"،  أن المجلس بعد رفعه للعلم فوق المؤسسات الرسمية في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في منبج، سيقوم برفع أعلامه فوق كل المقاطعات التابعة له في الأراضي السورية.

ولفت درار، في حديث للعربي 21 إلى أن هذه الخطوة تأتي "تعبيرا عن نموذج مشروع سوريا الديمقراطية"، موضحا أنه سيتم اتخاذ خطوات مماثلة في مدينة الرقة، بعد استكمال السيطرة عليها.

وكانت الإدارة الذاتية، قد رفعت صباح السبت أعلام ما يسمى بـ"مجلس سوريا الديمقراطي" على المؤسسات والمقرات الرسمية في المدينة التي سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري، من يد تنظيم الدولة قبل نحو عام، بدعم أمريكي، بحسب مصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن الخطوة التي اتخذتها الإدارة الذاتية، تعتبر تمهيدا لإعلان مدينة منبج  كمقاطعة مستقلة تابعة للإدارة الذاتية الكردية، وذلك تطبيقا لما أقره ما يسمى بـ"المجلس التأسيسي للفيدرالية الديمقراطية في سوريا"، خلال اجتماعه قبل أيام بمدينة رميلان في الحسكة، شمال شرق سوريا.

من جهته اكد الإعلامي "أحمد محمد"، من منبج، أن الإعلان عن تبعية مدينة منبج للإدارة الذاتية الكردية جاء متأخرا، ويبدو ذلك بسبب "ضغوط تعرضت لها الإدارة الذاتية من قبل الولايات المتحدة".

وبحسب فان الولايات المتحدة لا تريد إثارة الرأي العام العربي، بسبب مثل هذا الإعلان، حيث أن المدينة ذات غالبية عربية.

ولفت محمد في حديثه لموقع "العربي 21"، أن هذه الخطوة هي "تحايلا من الإدارة الذاتية والتفافا على الضغط الأمريكي"، مبينا أنه "لم تأت الإدارة الكردية على ذكر كلمة الإدارة الذاتية، وإنما تم الإعلان عن تبعية المدينة لمجلس سوريا الديمقراطي".

وكان المجلس التأسيسي للفيدرالية؛ قد أقر قبل أيام، بالتقسيمات الإدارية الجديدة للمناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية، بما في ذلك الإعلان عن أسماء مقاطعات جديدة، وضم مناطق جديدة إلى الإدارة الذاتية، بما فيها ما يسمى "مناطق الشهباء" بريف حلب الشمالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة