مجلس سوريا الديمقراطية ينتقد تصريحات لافروف ويصفها بـ "مريبة ومثيرة للقلق"

04.كانون1.2018

اعتبر مجلس سوريا الديمقراطية (الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية) يوم الاثنين، أن تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بشأن شرق الفرات والقضية الكردية "مريبة ومثيرة للقلق".

وقال المجلس في بيان له "إننا في مجلس سوريا الديمقراطية كطرف سياسي، نسعى لحل الأزمة السورية بالطرق السلمية والديمقراطية، وننظر للقضية الكردية بصفتها قضية وطنية يجب حلها وفق المواثيق الدولية، وأن تعالج دستورياً في إطار وحدة سوريا وتؤكد الحقوق المنوط بها مع حقوق كافة المكونات كمبدأ أساسي لإحلال الأمن والسلام في البلاد».

وأعلن المجلس "رفض مثل هذه التصريحات التي لا تساهم إلا في إثارة القلاقل وزعزعة أمن واستقرار المنطقة التي حافظت على السلم الأهلي وحياة المواطنين، وحاربت الإرهاب ودحرت داعش في معاقله".

وأكد المجلس على "استقلالية" وما أسماه قراره وإرادته "الوطنية السورية الحرة"، ورفضه التام لإدخاله في "سياسات المحاور"، واعتباره "أداة للتحريض والابتزاز".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف قد قال، يوم الأحد، إن الولايات المتحدة الأمريكية تلعب بـ «الورقة الكردية» في سوريا واصفا إياها بـ «اللعبة الخطيرة» لافتاً إلى أن أمريكا تحاول أن تنشئ هناك «مؤسسات حكومية بديلة» .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة