مجلس عسكري يضم فصائل منبج بــ 13 عضواً برعاية قوات سوريا الديمقراطية

02.نيسان.2016

متعلقات

أعلنت عدة فصائل عسكرية من أبناء مدينة منبج اليوم عن تشكيل مجلس عسكري موجد يضم 13 عضواً، جميعها تتبع عسكرياً لقوات سوريا الديمقراطية.


جاء الإعلان عن المجلس خلال بيان مشترك أعلن عنه في سد تشرين بريف حلب الشرقي، مؤلف من 13 عضواً بقيادة " عدنان أبو المجد " والذي بدأ بيانه بالقول "إلى شعبنا السوري العظيم وإلى كافة مكونات مدينة منبج الصامدة مرّت علينا الذكرى الخامسة للثورة السورية المجيدة ومدينتنا منبج الصامدة وريفها لا تزال تقبع تحت نير القوى الظلامية والإرهابية المتمثلة بتنظيم داعش الإرهابي مثل بقية جغرافية ريف حلب الشمالي، وعاهدت الكتائب من خلال البيان ببذل كل الجهود لتحرير مدينة منبج من المرتزقة" في الوقت الذي نَكن فيه كل الاحترام والتقدير لصمودكم ومقاومتكم في وجه الارهاب والإرهابيين وعدم رضوخكم لإملاءاتهم ورفضكم لئلا تكونوا أداةً رخيصةً بيد الظلاميين في محاربة جميع مكونات شعبنا السوري فأنّنا نعاهدكم أن نكون بجانب مكونات شعبنا السوري، فإنّنا نعاهدكم أن نكون جنباً إلى جنب في معركتكم ضدَّ الإرهابين وأن نعمل بكل ما نملك من طاقات على تحرير مدينتنا الغالية منبج وريفها بكافة مكوناتها المُتآخية من الكرد والعرب والتركمان والشركس".


وضم المجلس كلاً من " كتائب شمس الشمال، كتائب ثوار منبج، تجمع ألوية الفرات، لواء جند الحرمين ، تجمع كتائب شهداء الفرات ، لواء القوصي، كتيبة تركمان منبج” وجميعها تعمل تحت راية قوات سوريا الديمقراطية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة