مجلس كفرزيتا ينفي مزاعم روسيا ويحذر من وجود نية مبيّتة للنظام لاستخدام الكيماوي في قصف المدنيين

26.آب.2018
صورة لمدينة كفرزيتا
صورة لمدينة كفرزيتا

نفى المجلس المحلي لمدينة كفرزيتا بريف حماة، ماتداولته مواقع إعلام روسية حول التحضير لتنفيذ هجوم كيماوي في المدينة من قبل عناصر تنتمي لفصائل الثوار وفق المزاعم الروسية،

واعتبر المجلس في بيان له اليوم، أن هذه الشائعات تهدف لتشويه سمعة الخوذ البيضاء والنيل من تضحياتهم وما يقومون به من أعمال لإنقاذ أرواح الناس، ورأى أن ذلك يوحي بأن النظام يبيت القيام بقصف المدينة بغازات كيماوية في الأيام المقبلة.

وناشد المجلس الجهات الإنسانية الدولية كالأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمة الدولية لحقوق الإنسان بردع النظام عن استخدام الأسلحة الكيماوية والتقليدية على الشعب السوري ومعاقبته على المجازر التي ارتكبها بحق المدنيين من السوريين.

وطالب جميع الأهالي في المدينة والمنطقة كاملة بأخذ الحيطة والحذر وأن تقف على أهبة الاستعداد والجاهزية لمواجهة أي خطر يحدق بالأهالي والحذر من غدر النظام وحلفائه.

وأشار المجلس إلى أن مدينة كفرزيتا بالوقت الحالي مدمرة دمار شبه كامل ولا تحتوي على أي نقطة طبية أو مشفى كما لا تحتوي على أي مركز من مراكز الدفاع المدني باستثناء تواجد بعض العناصر الذين يعملون على تلبية الحاجة الطبية للأهالي بعد استهداف مراكزهم من قبل النظام عشرات المرات وتدمير آلياتهم ومعداتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة