مجلس محافظة إدلب يدعو المنظمات الإنسانية لمواصلة الدعم الإنساني شمال سوريا محذراً من عواقب قطعه

26.كانون2.2019

دعا مجلس محافظة إدلب الحرة في بيان له اليوم، جميع المنظمات الإنسانية الداعمة لقطاعات الصحة والتعليم الى مواصلة أداء عملها الإنساني واستمرار تقديم الدعم لهذه القطاعات، منبهاً من الضرر الإنساني الكبير الذي سيصيب المحافظة نتيجة توقف هذا الدعم والذي سيتجلى في شلل في المشافي والمراكز الصحية والمدارس ومراكز الخدمة والتي ترعى أكثر من ثلاثة ملايين انسان.

ولفت المجلس إلى أن ذلك الأمر الذي سيؤدي الى كوارث إنسانية سيتحمل مسؤوليتها المجتمع الدولي ومؤسساته الإغاثية والإنسانية، مبدياً جاهزيته لتنسيق الدعم المقدم لكافة القطاعات والمديريات ضمن المحافظة وضمان وصوله الى المؤسسات المستهدفة لتستمر في تقديم خدماتها للشعب السوري المنكوب.

وأكد المجلس أن القطاعات الخدمية ضمن المحافظة هي قطاعات مدنية تماما لا زالت تعمل ضمن نفس المعايير والقوانين وبدون أي تدخل أو تأثير لأي جهة غير مختصة كما لفت إلى أن الأحداث الميدانية التي جرت مؤخرا لن يكون لها تأثير على عمل هذه القطاعات.

وتسببت سيطرة هيئة تحرير الشام على المناطق المحررة شمال سوريا وتمكين قبضة ذراعها المدني ممثلاً بحكومة الإنقاذ، بتوقف دعم العديد من المنظمات الأوربية والأمريكية لاسيما لقطاعي التعليم والصحة، والذي من شانه التسبب بكارثة إنسانية كبيرة في حال استمراره.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة