مسرحية جديدة من "الجعفري"

مجلس مدينة الحارة العسكري بريف درعا يحمّل المجتمع الدولي مسؤولية أي هجوم كيميائي

28.آذار.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد المجلس العسكري في مدينة الحارة بريف درعا أن ادعاءات رئيس وفد نظام الأسد في مجلس الأمن الدولي تندرج ضمن "حلقة جديدة من تزوير الحقائق"، مضيفا أن الجعفري "يروي كعادته في أهم محافل المجتمع الدولي قصصا أقرب ما تكون إلى الخيال".

وكان الجعفري قد ادعى أن الثوار والدفاع المدني سيستخدمون السلاح الكيميائي في قصف مدينة الحارة بريف درعا الشمالي الغربي، علما أن الثوار لا يملكون أي نوع من الأسلحة الكيميائية، ويتخوف ناشطون في ريف درعا من إمكانية استهداف المدينة من قبل نظام الأسد لاتهام الثوار.

وأضاف المجلس العسكري لمدينة الحارة أنه يضع ما قاله "الجعفري" برسم المجتمع الدولي الذي يجب أن يتحمل مسؤولياته تجاه الشعب السوري وتهديد المدنيين الآمنين باستخدام أسلحة محرمة دوليا.

وشدد المجلس عبر بيان أصدره على أن ما يعمل عليه نظام الأسد ومن خلفه إيران وروسيا هو محاولة مكشوفة الخلق مبررات لاستعادة تل الحارة الاستراتيجي، مشيرا إلى أن الثوار لن يتخلون عن أرضهم وسيدافعون عنها ما داموا على قيد الحياة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة