مجموعة العمل: الشـرائح الهشة في المجتمع الفلسطيني هي الأكثر تضرراً من الحرب في سوريا

18.أيلول.2019

قال فريــق الرصد والتوثيق في "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا"، إن الشــرائح ّ الهشــة فــي المجتمــع الفلســطيني مــن الشــيوخ والنســاء والأطفــال قــد تضــررت بشــكل مباشــر نتيجــة الظــروف الموضوعية التــي وجــدوا فيهــا والحرب التي اندلعت في سورية منذ عام 2011 وحتى حزيران/ أغسطس من عام 2019.

وأوضحت إحصائية المنظمة أأن الإناث شكلت (12,21%) مــن المجمـوع العـام للضحايـا بمـا يعـادل (478) أنثى، بينمـا بلغـت نسـبة الأطفال إلى البالغيـن مــن عدد الضحايا ( 6,27%) أي ما يعادل (250) طفلاً، مقابل (93,71%) مــن الذكـور البالغيـن أي (3737) بالغاً.

وأشار فريــق الرصــد والتوثيــق فــي مجموعــة العمل لى أنه واجه صعوبة ومعانــاة فــي إحصــاء العــدد الحقيقــي للأطفــال والنســاء بســبب صعوبــة الحصــول علــى جميــع البيانــات الخاصــة لعــدد مــن الضحايا، ومــن ضمنهــا تفاصيــل العمــر، وعــادات المجتمــع المحافــظ الــذي يمتنع إعطــاء معلومــات عــن النســاء اللواتــي تعرضــن للاضطهــاد.

وكانت مجموعة العمل أشارت إلى أن الآلاف مــن أبنــاء اللاجئيــن الفلســطينيين فــي ســورية سقطوا نتيجــة الأعمــال القتاليــة المباشــرة، فيمــا ســقط العشــرات أيضــا بشــكل غيــر مباشــر علــى طريــق الهجــرة نتيجــة الغــرق فــي البحــر، أو التعــرض للأزمــات الصحيــة أثنــاء عبور الصحــاري أو البحــار، أو التعرض لإطــلاق الرصــاص علــى حــدود الــدول المجــاورة أثنــاء محــاولات العبــور.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة