ساءهم عودة الحياة للمدينة

مجهولون ينزعون شعار الدفاع المدني السوري من ساحة البانوراما بجسر الشغور

19.حزيران.2017

تعود الحياة تدريجياً لمدينة جسر الشغور بريف محافظة إدلب الغربي، وذلك بعد تراجع حدة القصف الجوي والصاروخي الذي كانت تتعرض له المدينة بشكل يومي مصدرها طائرات الأسد وروسيا، ومرابض المدفعية والصواريخ في جورين بسهل الغاب وجبل الأكراد بريف اللاذقية، لما لمدينة جسر الشغور من موقع استراتيجي هام في المنطقة.

وما إن هدأت عمليات القصف، حتى بدأت المدينة تشهد عودة الحياة لشوارعها وأزقتها المدمرة بفعل آلة الحرب للأسد وحلفائه، حث عادت مئات العائلات من مناطق نزوحها لإعادة بناء منازلهم والعيش في المدينة، أملاً أن تستمر حالة الهدوء التي تشهدها المنطقة بعد اتفاق خفض التصعيد.

وعمل الدفاع المدني السوري في مدينة جسر الشغور بالتشارك مع الفعاليات المدنية في المدينة، على حملات وفعاليات عديدة لإعادة الحياة لمدينة، تخللها إزالة الركام والأنقاض من الطرقات والشوارع، وزرع الأشجار وتنظيف المنصفات ومياه نهر العاصي، وإعادة الحياة لدوار البانوراما وساحة الصومعة المعروفتين برمزيتهما لأبناء المدينة.

وما إن تم افتتاح ساحة البانوراما الواقعة وسط مدينة جسر الشغور بعد إعادة تأهيلها وتنظيفها، وزرع الأشجار فيها وإعادة الحياة لنوافير المياه فيها، الأمر الذي لقي تفاعل كبير في أوساط المدنيين والنشطاء، إلا أن فرحتهم لم تكتمل، بعد أن أقدم مجهولون على نزع شعار الدفاع المدني السوري من ساحة البانوراما والذي تم وضعه مع لافتة كبيرة وسط الساحة.

هذا العمل لاقى حالة استهجان كبيرة في أوساط النشطاء، لقاء هذا العمل الذي وصف بالتخريبي والسعي لإعادة المدينة لما كانت عليه من خراب ودماء، بعد أن ساءهم ما قام فيه الدفاع المدني والنشطاء من إعادة الحياة إليها، فيما لايزال الفاعل مجهولاً والذي يعتبر بعم مقصود ومنظم قد تقف ورائهم جهات ربما تكتم النشطاء عن ذكرها في الوقت الحالي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة