محافظ حمص يدعوا مدن وبلدات ريف حمص الشمالي للمصالحة

25.أيار.2016

قال محافظ مدينة حمص "طلال البرازي" أن حكومة النظام تبحث إيجاد نوع من التفاهم مع المجالس المحلية والشرعية في ريف حمص.


وفي تصريح له عبر إتصال هاتفي بإحدى القنوات التابعة للنظام قال طلال البرازي : " أن الحكومة تسعى جاهدة من أجل إيجاد نوع  من التفاهم مع الفعاليات المدنية والمحاكم الشرعية والمجالس المحلية في مدن وبلدات ريف حمص الشمالي عموماً ومدن الرستن وتلبيسة والحولة خصوصاً".


ودعا البرازي أهالي ريف حمص للجلوس على طاولة الحوار مع النظام وتبادل وجهات النظر ، محدداً على وجه الخصوص مدينة الحولة.


البرازي أشار إلى ضرورة السعي للتهدئة وإيجاد نوع من المصالحة ، مشيداً (بما سماه) صمود أهالي كفرنان وقنينة العاصي ذي الأغلبية العلوية بوجه الهجمات التي تطالهم مؤكداً أن هذه القرى باتت محصنة جداً.


وفي ختام تصريحه قال البرازي أن التفاهم المأمول سيكون عبر وسطاء من ريف حمص الشمالي.


يذكر ان ثوار ريف حمص الشمالي كانوا قد سيطروا من عدة أسابيع على بلدة الزارة العلوية الواقعة شمال غرب مدينة الرستن ، كما تتعرض منطقة الحولة ومدينة الرستن بشكل يومي لقصف من قبل طيران النظام الحربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة