محاولات مستمرة لقوات الاسد للتقدم في منطقة الحرمون غربي دمشق.. والثوار يصدون

16.كانون1.2017

متعلقات

اندلعت اشتباكات عنيفة من فجر اليوم، بين قوات الأسد والثوار في منطقة الحرمون في الغوطة الغربية بريف دمشق، مع تكرار محاولات التقدم بهدف التوسع في المنطقة والسيطرة على التلال الاستراتيجية، لتضييق وتمكين الحصار أكثر.

 

وقال الناشط "معاذ حمزة" من الغوطة الغربية لـ"شام" إن اشتباكات عنيفة تدور بين الطرفين على محاور الظهر الأسود والزيات في محاولة لقوات الأسد السيطرة على هذه المنطقة، تمكن الثوار خلال الاشتباكات من عطب دبابة وقتل عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات المساندة، وسط استمرار المعارك.

 

وتمكنت قوات الأسد يوم أمس بعد معارك عنيفة وقصف جوي ومدفعي عنيف متواصل دام أكثر من شهرين من السيطرة على تلة المقتول في تلال بردعيا.

 

وتقوم قوات الأسد باستهداف مزرعة بيت جن وقرية مغر المير والمناطق المحيطة بالصواريخ والمدفعية الثقيلة، في سياق الحملة العسكرية التي تشهدها المنطقة منذ أشهر، في حين يتصدى الثوار لجميع المحاولات مكبدين الميليشيات خسائر كبيرة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة