محاولة اغتيال تطال "الكسم" أحد أبرز وجوه التشبيح والإجرام بمدينة درعا

03.كانون2.2021
مصطفى المسالمة "الكسم"
مصطفى المسالمة "الكسم"

أصيب "مصطفى المسالمة" الملقب بـ "الكسم" أحد القياديين السابقين في الجيش الحر وأحد العاملين الحاليين في صفوف الأمن العسكري التابع للنظام بدرعا، إثر محاولة اغتيال طالته أثناء توجهه إلى الجمرك القديم بدرعا البلد.

وقال ناشطون إن الاستهداف تسبب بإصابة "الكسم"، دون معرفة مصيره، بالإضافة لإصابة اثنين يعملان لصالح حزب الله الإرهابي كانا برفقته بجروح خطرة، وتم نقلهم إلى أحد المشافي في مدينة درعا

وسبق أن تعرض "الكسم" لعدة محاولات اغتيال في مدينة درعا، وباءت جميعها بالفشل.

وكان "الكسم" قياديا في الجيش الحر، قبل أن يصبح عميلا للأمن العسكري التابع للنظام بعد سيطرة الأخير على محافظة درعا عام 2018، وشكل مجموعة تعمل لصالح النظام وتعمل أيضا في تجارة المخدرات والسلاح والتهريب.

ويحمّل ناشطون في درعا "الكسم" وعناصره المسؤولية عن قتل العديد من القياديين والعناصر السابقين في الجيش الحر، والذين لم ينضموا لصفوف نظام الأسد، وذلك تنفيذا لأجندة مخابرات النظام، والتي تهدف لتصفية المعارضين الحقيقيين.

ويعمل مجهولون في محافظة درعا على التخلص من إجرام الميليشيات المحلية المساندة للأسد، والتي تعمل على تصفية واعتقال الشخصيات الثورية والمدنية الفاعلة في المحافظة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة