محكمة ألمانية تدين سوري مقيم "بدعم جبهة النصرة" وتقضي بسجنه

23.تشرين2.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قضت محكمة ألمانية بسجن لاجئ سوري لمدة عام وستة أشهر مع وقف التنفيذ بتهمة دعم الإرهاب في وطنه. وتم القبض على المتهم في شباط/ فبراير الماضي بالقرب من مدينة كارلسروه جنوب ألمانيا.

وأدانت محكمة مدينة شتوتغارت اليوم الجمعة سوريا مقيما في ألمانيا منذ نهاية عام 2014 بدعم "جبهة النصرة".

وبحسب إذاعة صوت ألمانيا فإنه تبين لدى المحكمة أن المتهم البالغ من العمر 34 عاما، شارك كعضو في فرقة تابعة للجيش السوري الحر عام 2014 في تسليم أسير من تنظيم الدولة لعناصر في جبهة النصرة في صفقة تبادل أسرى.

وحتى وقت قريب، كان المتهم ينفي مشاركته في تسليم الأسير. وفي الجلسة الأخيرة ألغت المحكمة الاتهام الموجه إليه بالمشاركة في أسر عنصر التنظيم بسبب عدم كفاية الأدلة.

وأخذت المحكمة في اعتبارها إسهام المتهم في الكشف عن ملابسات قضايا أخرى متعلقة بالإرهاب وأنه لم يرتكب حتى الآن جرائم في ألمانيا ولا يعتنق الفكر الإسلامي المتطرف.

وتم القبض على المتهم في شباط / فبراير الماضي بالقرب من مدينة كارلسروه، وأودع السجن على ذمة التحقيق حتى نهاية آذار/ مارس الماضي.

وتجدر الإشارة إلى أن عنصر التنظيم الذي تم أسره في سوريا، فر بعد ذلك إلى ألمانيا، وقضت محكمة في مدينة دوسلدورف في حزيران/ يونيو الماضي بسجنه لمدة سبعة أعوام بتهمة الانتماء لتنظيم الدولة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة