محكمة تركية تقبل لائحة اتهام بحق متورطين بأحداث "كوباني" عام 2014

08.كانون2.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قبلت محكمة تركية، الخميس، لائحة اتهام، بحق 108 مشتبهين بينهم الرئيس المشارك السابق لحزب "الشعوب الديمقراطي"، صلاح الدين دميرطاش، في إطار التحقيقات المتعلقة بأحداث مدينة عين العرب (كوباني) 2014.

وشهدت تركيا في 6 -7 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، أحداث عنف وشغب من قبل أنصار منظمة "بي كا كا" الإرهابية، بذريعة هجوم تنظيم "داعش" الإرهابي على مدينة عين العرب (كوباني) بريف حلب، ذات الغالبية الكردية.

وأسفرت الأحداث حينها عن مقتل 37 مواطنا بعد أن امتدت إلى 35 ولاية بتحريض من حزب الشعوب الديمقراطي. حسب وكالة الأناضول.

ووافقت محكمة الجنايات الـ 22 في أنقرة، على لائحة اتهام أعدها مكتب التحقيق في الجرائم الإرهابية التابع للنيابة العامة، وتطالب بالسجن المؤبد بحق 108 متهما بينهم 27 قيد الحبس الاحتياطي -يتقدمهم دميرطاش- و6 متهمين تحت الرقابة القضائية و75 أخرين صدرت بحقهم مذكرات توقيف.

وتوجه اللائحة للمتهمين العديد من التهم المتعلقة بالإرهاب بينها "تنفيذ أنشطة تحت قيادة منظمة PKK - KCKالإرهابية المسلحة".

وتُحمّل اللائحة المتهمين مسؤولية جميع الأعمال التي شهدتها البلاد خلال الأحداث باعتبارهم "المحرضين" عليها.

يشار إلى أن حزب الشعوب الديمقراطي أصدر بيانا في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2014، تحت عنوان "نداء عاجل لشعوبنا"، بناء على تعليمات من قادة منظمة "PKK-KCK" وتنظيم "PYD-YPG" الإرهابيين.

وقال بيان الحزب الذي كان يتزعمه آنذاك كل من صلاح الدين دميرطاش، وفيكان يوكسكداغ: "ندعو شعوبنا للخروج إلى الشارع ودعم المحتجين ضد الحظر المفروض من قبل حكومة حزب العدالة والتنمية على دعم عين العرب"، على حد زعمها.

على إثرها، بدأت أحداث عنف متزامنة في العديد من المناطق التركية المأهولة، عرف لدى الرأي العام بـ"أحداث 6-8 أكتوبر".

وأسفرت الأحداث التي وقعت في 35 مدينة و96 قضاء عن مقتل 37 مواطنا تركيا وإصابة 761 آخرين على يد أنصار المنظمة الإرهابية وامتداداتها السياسية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة