محكمة عسكرية لبنانية تحكم على "الأسير" بالإعدام وعلى فضل "شاكر" بالسجن

28.أيلول.2017
الأسير وفضل شاكر
الأسير وفضل شاكر

متعلقات

أصدرت المحكمة العسكرية في لبنان اليوم حكماً بإعدام الشيخ أحمد الأسير، والسجن 15 سنة للفنان فضل شاكر.

وقالت وسائل إعلامية لبنانية أن المحكمة العسكرية أصدرت حكماً وجاهياً بالإعدام بحق أحمد الأسير في قضية أحداث عبرا، والتي قتل وجرح فيها المئات من الجيش اللبناني.

وكان "الأسير" قد توارى عن الأنظار بعد الاشتباكات الدامية التي وقعت في منطقة عبرا قرب مدينة صيدا جنوب بيروت، وصدر بحقه حكم غيابي بالإعدام بتهمة "إنشاء مجموعات عسكرية وقتل أفراد من الجيش".

وقد ألقي القبض على الأسير بمطار بيروت في شهر أغسطس/آب 2015 خلال محاولته مغادرة لبنان.

كما وحكمت المحكمة غيابياً على فضل شاكر بالسجن 15 عاماً مع الأشغال الشاقة وتجريده من حقوقه المدنية.

وكان "شاكر" قد أكد سابقا أنه لم يشارك في أحداث عبرا بين الجيش اللبناني وجماعة الشيخ أحمد الأسير، في حزيران 2013، مشيرًا إلى أنه بدأ ابتعادًا وخلافًا مع الأسير قبل شهرين من الأحداث، فيما قال الأسير أن أحداث عبرا كانت مؤامرة حاكتها أطراف سياسية لبنانية مختلفة لصالح حزب الله وحلفائه.

والجدير بالذكر أن اسم الأسير برز بعد أشهر من بداية الثورة السورية، وكانت خطاباته ذات سقف عال في مواجهة حزب الله، رافضة سياساته الداخلية وانخراطه في الحرب السورية، وكان "شاكر" من أبرز المتأثرين بحركته.

ويتهم حزب الله بأنه الطرف الثالث الذي أوقع بين الجيش اللبناني وجماعة الشيخ الأسير، وأن إطلاق النار بدأ من شقق يستأجرها عناصره مقابل مسجد بلال بن رباح الذي يخطب فيه الأسير، ومن تلة مار الياس المشرفة على عبرا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة