محلي معرة النعمان يناشد المنظمات لتعاود تقديم خدماتها في المدينة

06.تشرين1.2019

ناشد المجلس المحلي في معرة النعمان، جميع المنظمات الإنسانية أن تعود للعمل في المنطقة وتقدم الدعم اللازم للأهالي والذين معظمهم معدومي الدخل، لافتاً إلى أن الأعباء كبيرة ولا تستطيع المؤسسات المدنية العاملة على الأرض تحملها.

وأوضح المجلس أنه نتيجة للهجمة الشرسة التي شنتها كل من روسيا ونظام الأسد المجرم على ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي أدى ذلك إلى نزوح أعداد كبيرة من سكان مدينة معرة النعمان حيث تم استهداف الأحياء السكنية والبنى التحتية فيها.

وأضاف إنه بعد أن أعلنت روسيا عن وقف إطلاق النار عاد ما يقارب 80 بالمئة من سكان المدينة إلى بيوتهم وقد بلغ عدد السكان الحالي أكثر من 90000 نسمة مقيمين و 17500 مهجرين ونازحين في ظل ظروف صعبة بعد توقف معظم المنظمات في المنطقة عن الدعم، وخاصة في المجالين الصحي والتعليمي.

وأشار المجلس إلى أن المشافي والمنشآت الصحية تخدم المنطقة بالكامل وليس فقط مدينة معرة النعمان، وتحتاج لدعم عاجل من المنظمات العاملة في المنطقة.

وتتعرض معرة النعمان رغم وقف إطلاق النار لقصف مدفعي متواصل كان آخره قبل يومين، والذي استهدف المركز الصحي في المدينة وخلف جرحى من كادره الطبي وإصابة عدد من المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة