مخابرات النظام تداهم مقراً للأمم المتحدة وتعتقل أحد موظفيها بديرالزور

15.شباط.2021

قالت مصادر إعلامية محلية إن مخابرات النظام داهمت مقراً يتبع لمنظمة "الأمم المتحدة"، حيث اعتقلت أحد موظفي المنظمة بمدينة دير الزور شرقي سوريا.

وقال ناشطون في موقع "ديرالزور24"، إن عناصر من فرع المخابرات الجوية التابع للنظام اعتلقوا أحد موظفي الأمم المتحدة (سوري الجنسية)، أثناء قيامه بعمله.

وأشارت إلى أن مخابرات النظام داهمت مقراً تابعاً للأمم المتحدة بالقرب من فرع "حزب البعث" في مدينة "الميادين"، واعتقلت الموظف، حسبما ذكرت المصادر ذاتها.

هذا ولم يكشف عن تفاصيل حول الحادثة وتداعياتها، كما لم يصدر أي بيان من قبل المنظمة الدولية حول عملية مداهمة مقر تابع لها في محافظة دير الزور شرقي البلاد.

في حين سبق وأن أشارت مصادر حقوقية دولية إلى أن النظام السوري حجب الأغذية والأدوية والمساعدات عن المدنيين، ضمن ممارساته التضييق على المنظمات والجمعيات في مناطق سيطرته واستغلال الدعم المقدم عبرها.

وفي منتصف شهر كانون الثاني الماضي، كشفت مصادر إعلامية محلية في المنطقة الشرقية عن قيام أفرع أمنية تابعة لمخابرات النظام بشن حملة مداهمات واعتقالات طالت عدد من الشبان في محافظة دير الزور شرقي البلاد.

هذا وتتكرر عمليات الاعتقال التعسفي بحق المدنيين في مناطق سيطرة النظام، فيما تشهدت أحياء ومناطق مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة النظام عدة عمليات مشابهة، تضاف إليها حادثة اعتقال الموظف لدى الأمم المتحدة اليوم الإثنين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة