مخابرات النظام تشن حملة دهم واعتقال بمدينة حرستا قرب دمشق

26.تشرين2.2020

أقدمت مخابرات النظام على تنفيذ حملة دهم واعتقال طالت عدد من المدنيين بينهم سيدات في مدينة حرستا في الغوطة الشرقية قرب دمشق، خلال اليومين الماضيين.

وقال ناشطون في شبكة "صوت العاصمة"، إن استخبارات النظام نفذت الحملة الأخيرة والتي اعتقلت خلالها عدداً من أبناء مدينة حرستا، جاءت على خلفية اغتيال القيادي بميليشيات النظام "عبد الله العص" مؤخراً.

وأشارت الشبكة إلى أن دوريات تابعة لفرع الأمن السياسي، والفرقة الرابعة، داهمت عدداً من المنازل في حي "البستان" والمنازل المحيطة بمنطقة اغتيال "العص"، مؤكدةً أنها اعتقلت عدداً الأشخاص بينهم سيدات بمدينة حرستا.

وكان لقي قيادي بارز بميليشيات ما يُسمى "الدفاع الوطني"، "عبد الله العص"، مصرعه إثر عملية اغتيال استهدفت سيارته صباح الجمعة الماضي في حي البستان بمدينة حرستا قرب العاصمة دمشق، وسبق أن ظهرت عمالته للنظام، ضد أهالي مدينته، خلال الاحتجاجات السلمية، قبل أن ينتقل إلى العمل المسلح بجانب النظام.

وسبق أن نفذت استخبارات النظام حملات اعتقالات مشابهة على خلفية عمليات الاغتيال التي شهدتها مناطق بدمشق آخرها في بلدة رنكوس بالقلمون الغربي، وسبقها حملات مماثلة على خلفية عملية اغتيال مفتي دمشق وريفها "محمد عدنان الأفيوني" في مدينة قدسيا.

فيما تخضع عموم الغوطة الشرقية لتشديد أمني كبير حيث تقوم دوريات عسكرية وأمنية بإنشاء حواجزها في الشوارع الرئيسية من المدينة و أخضعت جميع المارة لعمليات التفتيش الأمني الذي طالما يسفر عن اعتقالات بتهم مختلفة.

هذا ونفذت ميليشيات النظام والأجهزة الأمنية التابعة لها عدة حملات دهم واعتقال طالت مناطق متفرقة قرب العاصمة السورية ومحيطها، نتج عنها اعتقال عشرات الأشخاص منذ بداية العام الجاري بتهم وحجج مختلفة، تزعم أن بعضها تتعلق بـ "الإرهاب"، التهمة الأكثر رواجاً التي يتبعها عمليات التعذيب التنكيل بالمعتقلين.
565-8087

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة