مخاطر إنسانية .. لتعليق البرنامج الغذائي للاجئين

02.كانون1.2014

أعلن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة عن تعليق مساعداته في مشروع القسائم الغذائية للاجئين في دول الجوار , حيث يعتبر مشروع القسائم الغذائية أحد اساسيات الحياة التي يعتمد عليه اكثر من 1.7 مليون لاجئ سوري السوريون للصمود من أجل البقاء .

و صرحت إرثارين كازين المدير التنفيذي للبرنامج أن تعليق المساعدات سيؤدي لكوارث انسانية مع قدوم فصل الشتاء القارص , مع العلم أن الملف السوري للاجئين بأمس الحاجة لزيادة التمويل والدعم من الدول المانحة .

كما قالت كازين إن ملف اللاجئين  « بحاجة إلى حوالى 64 مليون دولار لدعم اللاجئين السوريين في شهر كانون الأول وحده » , وسوف يستأنف برنامج الأغذية العالمي على الفور مساعدة اللاجئين الذين يستخدمون قسائم إلكترونية لشراء المواد الغذائية في المتاجر المحلية في حال وصول تمويل جديد في شهر ديسمبر/كانون الاول .

وفي ذات السياق قالت المسؤولة عن العمليات الإنسانية في الأمم المتحدة فاليري آموس , في وقت سابق إن برنامج الأغذية العالمي سيضطر إلى وقف توزيع الأغذية على السوريين « خلال شهرين » في حال لم يحصل على تمويل إضافي .

في حين حذرت السلطات التركية الشهر الماضي من أن عدد النازحين السوريين الوافدين إلى أراضيها قد يصل إلى 2.3 مليون شخص جراء المعارك الدائرة في محيط مدينة حلب , شمال غربي سورية .

من ناحية اخرى افاد برنامج الأغذية العالمي في قرار له نشر بمخيمات اللجوء في الأردن بأستمرارية تغطية اللاجئين المقيمين في مخيمي الزعتري والازرق من خلال تقديم قسائم شرائية بقيمة 20 دينار اردني بالإضافة الى تقديم الخبز المجاني اليومي , وتغطية اللاجئين المقيمين بحدائق الملك عبدالله وسايبر سيتي من خلال تقديم قسائم شرائية بقيمة 24 دينار اردني للفرد الواحد .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة