مخاوف من احتجاز "ب ي د" لعشرات السيارات لأهالي منطقة "نبع السلام"

22.تشرين2.2019

احتجزت مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" عشرات السيارات على حواجزها في الرقة والحسكة، التي تعود لأشخاص من منطقة عملية نبع السلام شمال المحافظتين.

وقال مراسل شبكة الخابور، إن ما يعرف ب "الترافيك" التابع إلى الميليشيا يقوم باحتجاز السيارات بعد التأكيد من البطاقات الشخصية لمالكيها وأنهم ينحدرون من منطقة عملية نبع السلام وأنهم يريدون العودة إلى المنطقة، مضيفا أن أصحاب السيارات يتخفون من تفخيخ سياراتهم من قبل مليشيا "ب ي د"، خاصة أن الميليشيا تقوم بنقل السيارات إلى أماكن حجز خاصة، وقد قامت بعمليات مماثلة كشف عنها الجيش الوطني السوري.

وفي 14 الشهر الجاري، تمكن فصيل جيش الشرقية من ضبط سيارة مفخخة من نوع (حلفاوية) قرب قرية صقيرو التابعة لناحية تل أبيض شمال الرقة، وقال حينها قائد الفصيل المنتمي إلى الجيش الوطني، الرائد حسين حمادي، إن التحقيقات أظهرت أن الرجل الذي يقود السيارة هو مدني، كان معتقل عند "ب ي د" ويدعى "خليل بدر العلي" من مواليد بلدة سلوك ومقيم فيها، ويعمل على بسطة لبيع الخضار.

وأشار الرائد أن "العلي" اعتقل من قبل "ب ي د" في 29 تشرين الأول الماضي، بمنطقة عين عيسى ونقل إلى السجن المركزي في بلدة عين عيسى حيث اتهم أنه يزود الجيش الوطني بالخضار.

وبين حمادي بالحديث السابق إلى الخابور، أن "العلي" أطلق سراحه في 13 تشرين الثاني الجاري، واستلم سيارته (حلفاوية) من ميليشيا "ب ي د"، التي اكتشف أحد حواجز "جيش الشرقية" أنها مفخخة قبل وصولها إلى بلدة سلوك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة