معاناة مستمرة

مخفر بلودان يطالب نازحي مدينة الزبداني بإخلاء مئات المنازل

07.أيار.2017

تتواصل معاناة نازحي مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي والمشردين المهجرين من منازلهم، حيث تقطعت بهم السبل بين الشمال السوري وفي البلدات المحيطة بالمدينة بعد إجبارهم على ترك منازلهم.

ففي سياق استمرار المعاناة، صدر اليوم قرار من مخفر بلدة بلودان يقضي بإخلاء ما يقارب 1000 منزل من منازل البلدة، والتي يقطن فيها عوائل من مدينة الزبداني ممن نزحوا للبلدة إبان الحملة العسكرية التي شنها نظام الأسد المدعوم بميليشيات حزب الله الإرهابي صيف عام 2015.

والجدير بالذكر أن منازل المدنيين في مدينة الزبداني باتت مدمرة بشكل شبه كامل، ما يجعل أهلها معرضون للمبيت في العراء، حيث تعرضت المدينة خلال الأشهر الماضية لقصف عنيف من مروحيات الأسد، إذ دكتها مروحيات الأسد بآلاف البراميل المتفجرة، فضلا عن القصف بعدد هائل من قذائف المدفعية والهاون.

وكان نظام الأسد قد نجح في التاسع عشر من الشهر الماضي بتهجير أهالي وثوار مدينة الزبداني وبلدتي مضايا وبقين باتجاه الشمال السوري، وذلك مقابل إخراج أهالي ومسلحو قريتي الفوعة وكفريا باتجاه المناطق التي يسيطر عليها نظام الأسد في مدينة حلب.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة