مخيم الزعتري.. بنية تحتية متهالكة والشتاء يزيد مآساة اللاجئين

09.كانون1.2015

يعاني اللاجئون السوريون في مخيم الزعتري ، الأردن ، من تهالك البنية التحية لمخيم يحتضنهم منذ قرابة أكثر من 4 سنوات ، وتحولت حياة اللاجئون هناك إلى حالة يرثى لها ، ومع بداية الشتاء تحولي الطرقات لحجر عثرة تمنع تنقل قاطني المخيم من الحركة ، وحتى وصول الخدمات الضرورية إليهم من جهة أخرى.


وقال أحد اللاجئين السوريين ، وفق تقرير لموقع "عمان نت " ، أن المعاناة من عدم تعبيد الطرق، وذلك لتحولها في فصل الصيف إلى مصدر للغبار والأتربة، فيما تتحول إلى مستنقعات وبرك للمياه شتاء، مما يعطل وصول صهاريج المياه، وسيارات الدفاع المدني إلى قطاعات المخيم ، و قد تتسبب هذه المعضلة بعدم ذهاب الأطفال إلى مدارسهم.

 
واكد مسؤول الاتصال في المفوضية السامية  محمد الحواري أنه يتم رصف الطرق في الزعتري باستمرار، مشيرا في الوقت نفسه، إلى الكلفة العالية مع قلة المساعدات، لتأمين الصيانة اللازمة لشوارع المخيم.

 
واضاف الحواري أن مياه الأمطار تتسبب بتهالك الطرق، الأمر الذي يصعب تداركه، لافتا إلى أن المفوضية تسعى إلى أن تكون الطرق الرئيسية في المخيم معبدة، لتتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إلى الحالات المحتاجة لتقديم الرعاي.


ورغم من سوء التنظيم والتخطيط  في المخيم، إلا أن الحاجة إلى صيانة الطرق وتعبيدها كبيرة، بسبب المياه المتجمعة التي تنتشر على مساحات شاسعة دون قدرة المنظمات ايجاد الحلول للتخلص منها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة