مخيم الزعتري يتحول لمدينة كبيرة

07.آب.2015

نشرت صحيفة "الديلي تليغراف" البريطانية موضوعاً  تحت عنوان "داخل مخيم الزعتري للاجئين رابع أكبر مدينة في الأردن".

وتقول الصحيفة إن المخيم الذي يسكنه أكثر من 80 ألف لاجيء سوري قد تحول إلى مدينة كبيرة تضم محالاً للبيتزا تقدم خدمة التوصيل، بالإضافة إلى مقاهي ومتاجر متنوعة.

وفي أحد الشوارع الرئيسية في المخيم والذي يسمى "إيليزيه المخيم" يوجد أيضاً متجر لتأجير فساتين الزفاف.

وتوضح الصحيفة أن المتجر يديره لاجيء سوري يدعى عاطف يقوم بتأجير الفستان الواحد مقابل 10 دنانير أردنية لسكان المخيم الواقع في قلب الصحراء الأردنية.

وتشير الصحيفة إلى أن المخيم أنشيء بالتعاون بين الأردن والمنظمات الإغاثية الدولية لاستضافة اللاجئين السوريين ضمن الاستجابات العالمية لسيول اللاجئين الفارين من سورية بعد اندلاع الحرب في البلاد منذ أكثر من أربع سنوات.

وتضيف الصحيفة أن المخيم الذي مر على افتتاحه رسمياً 3 سنوات بدأ بعدة خيام قدمتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ونصبت سريعاً لاستيعاب عشرات اللاجئين ثم توسع بعد ذلك بشكل كبير وسريع.

وحسب الصحيفة بدأ المخيم ببنية تحتية ضعيفة خصصت لإقامة نحو 100 أسرة ثم تحول الأمر لمخيم ضخم يضم عشرات الآلاف على مساحة تقارب الثمانية كيلومترات.

والمخيم يفتقر إلى كثير من المقومات، ولكن سكانه يكافحون من أجل التأقلم مع ظروف حياتهم الصعبة، ومؤخراً تعرض المخيم لعاصفة رملية تسببت بإصابة بعض السكان بحالات صعوبة في التنفس، لكن الحكومة الأردنية نفت الأخبار التي تحدثت عن وفاة لاجئين نتيجة الظروف الجوية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة