مدفأة الزيت المحروق...مدفأة الفقراء

11.كانون1.2018

متعلقات

ابتكر الحداد ياسر الشيخ أبو عبدو ( يعمل في مهنة الحدادة منذ 25 عاماً ) من بلدة كفرنبودة بريف حماة الشمالي مدفأة تعمل على الزيت المحروق, والتي شهدت هذا العام اقبالاً كبيراً من الأهالي وخاصة من الفقراء وذوي الدخل المنخفض والذين يشكل فصل الشتاء عبءً كبيراً عليهم.

استوحى أبو عبدو الفكرة من الغاز السفري الصغير عندما كان يتدفأ عليه, وتتألف المدفأة من جرة أوكسجين صغيرة وقاعدة طباخ وبوري قازان يتم ثقبه.

تعمل المدفأة على الزيت المحروق والذي يتم شراؤه من مغاسل السيارات بأسعار رخيصة حيث تستهلك في اليوم حوالي 3 لتر من الزيت المحروق والتي تبلغ قيمتها حوالي 200 ليرة سورية وهذا يعتبر رخيص جداً بالمقارنة مع المازوت والحطب.

كل أسبوع يصنع أبو عبدو قرابة ال15 مدفأة زيت محروق ولكن بسبب الطلب الكبير هناك نقص في مواد التصنيع, تبلغ تكلفة المدفأة الواحدة قرابة 7 آلاف ليرة سورية وتعتبر آمنة وسريعة التشغيل ويمكن التحكم بقوتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: مهند المحمد

الأكثر قراءة